بعيدا عن الرقابة التموينية «تجار الرغيف» بحلب ينشطون بسرقة لقمة المواطن

2014-12-19 20:17:07 ومديرية المخابز ومجالس الشعب والمحافظة والبلدية في حلب لا ترى حقيقة من يتاجر برغيف الخبز ويسرق من المواطن لقمة عيشه .. الخبز ... الذي قال عنه القائد الخالد حافظ الأسد «خط أحمر» لأنه يشكل ركيزة أساسية لحياة المواطن ، أصبح عرضة لتجار الأزمة ليتاجروا به ويحرموا المواطن من لقمة عيشه ، هذه اللقمة التي سعت الحكومة والقيادة السياسية على تحصينها وتقديم كل الدعم للحفاظ عليها .
غياب تام لمديرية المخابز والدوريات التموينية والجهات المسؤولة بمدينة حلب على العديد من الأفران يسبب أزمة كبيرة تصب في مصلحة «تجار الرغيف» على حساب المواطن ومعيشته ، إضافة للتلاعب بعدد الأرغفة وحجم الرغيف رغم دعم الحكومة اللامحدود له في تأمين المواد الأساسية من مازوت وطحين وخميرة لكي يصل الرغيف بجودة وسعر يتناسب مع إمكانيات المواطن.
لا رقيب ولا حسيب على عمل الأفران وتقصيرها ومخالفتها للقوانين تجاوزت الحد المقبول ، حيث نلاحظ أغلب الأفران تقوم ببيع الخبز لتجار الرغيف بسعر متفق عليه ، وذلك لكسب المال الغير مشروع على حساب الفقراء والمواطنون البسطاء والتلاعب بقوتهم اليومي وخلق أزمة ، كحال فرن المخبز الاحتياطي في منطقة الأكرمية «السوق المحلي» ، وطبعا لا يتوقف الأمر عند هذا الفرن بالتحديد بل أيضا أفران «الحمدانية ، الملعب البلدي ، سيف الدولة ..» للأسف بعض العاملين يبدع بالبحث عن كيفية تأجيج أزمة الرغيف ، هذه الأزمة التي تنشأ من خلال تجار الرغيف وأصحاب النفوس الضعيفة بالتواطئ والتعاون مع أصحاب المخابز ، فمثلا مخبز «الأكرمية» جانب السوق المحلي والذي يستثمره شخص اسمه «نضال» مدير المخبز ، يقوم «الوزانة» فيه الذين يقومون بوزن الخبز لبيعه "أبوصالح و أبو أحمد" مع عدد من الشبان بالإتفاق على استخراج كميات كبيرة من الخبز لترتيبه وتطبيقه ووضعه بأكياس ليشكل «ربطة خبز» لا يتجاوز عدد أرغفتها في كل ربطة عن «سبعة» أرغفة ، ومن ثم يتم طرحها بالأسواق بسعر يتراوح مابين 150 ليرة إلى 200 ليرة سورية.
إن الطبقة الفقيرة المستهدفة بالدعم الحكومي والتي تنتظر دورها لتأخذ قليلا من الخبز يستمر فترة انتظارها لساعات طويلة ريثما ينتهي الوزان من بيع «تجار الرغيف» بالتزامن مع هذا ، يقوم عدد من الشبان أصدقاء «تجار رغيف» بعرقلة وزعزعة تنظيم الدور ويقومون بتصنع بلبلة لحين إنتهاء زملائهم من جمع واستخراج ربطات الخبز ...
برسم السوريين والسيدان محافظ حلب وأمين الفرع والسادة رئيس وأعضاء الفريق الحكومي ومجلس الشعب ..
هل يوجد لديكم الحل لاجتثاث الفاسد وتجار الرغيف من مخابز حلب ... ؟؟؟؟

عكس السير - خاص

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً 0
منهل
قطع ايده اللي عبتاجر برغيف الخبز لازم تنقطع ايده مشان يحرم حدا يقرب من الخط الاحمر
أضف تعليقك
الاسم:  *
عنوان التعليق:  *
النــص:  *
يرجى الانتظار
القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتصلك نشرة مجانية دورية بأهم الأخبار

حالة الطقس