برسم المجتمع الدولي .. «فن القتال للفتيات» منهاج تربوي للدواعش

2014-12-29 18:04:14 بعدما قامت التنظيمات الارهابية والمسماة «داعش» باحتلال أجزاء من الأراضي السورية بهدف إقامة مايسمى دولة الخرافة «الخلافة» ، أضحى التعليم وسيلة من وسائل إجرامهم لتحطيم الإنسان ..
تنظيم دولة الخرافة «داعش» والتي باتت أخطر التنظيمات الارهابية في العالم وبالمنطقة العربية ، توجها أخيرا لإستخدام التربية والتعليم كوسيلة جديدة من وسائل إجرامهم بحق الإنسانية ، وإن كان حديثنا عن التربية والتعليم وجرائم «داعش» فإننا نتطلع من المجتمع الدولي أن يضع حدا لإجرام هؤلاء المرتزقة الجدد الذين علموا أطفال سورية والعراق طرق ووسائل القتل وذبح الرقاب ، وعلموهم السرقة والعداء والكراهية ونبذ معالم الإنسانية ..
من جديد نضع برسم المجتمع الدولي ومؤسسات الأمم المتحدة خرقا جديدا وإجراما مابعده إجرام بحق المرأة والإنسانية والتربية والتعليم .. «داعش» تمنع مناهج التعليم السورية في الأجزاء التي احتلتها من سورية والعراق وخاصة في الرقة حيث تقوم بطرح منهاج جديد تعنى بتعليم الفتيات على الأعمال الارهابية تحت عنوان «فن القتال» ..
المناهج الجديدة التي تقوم «داعش» بترويجها على المواطنين السوريين في الرقة تدعو لمشاركة المرأة في أعمال العنف والقتال ، وتبتعد عن مفهوم كون المرأة مربية وحاضنة للأسرة فهي تقوم على جعلها مقاتل يشارك بالأعمال الارهابية للعصابات الارهابية ..
هذا الاجراء يخرق حقوق المرأة ويبعدها عن أسرتها وهو لا يحترم قدسية الأم ولا حتى خصوصيتها ليضيف على إجرام «داعش» جرم جديدا بحق الإنسانية ، فهل هنالك من إجراءات وتدابير لدى وزارة التربية السورية ومنظمة اليونسكو العالمية للحد من هذا الخطر الجديد المتمثل بتدريب وتعليم الفتيات على أعمال العنف .. ؟

عكس السير - ايهاب كلاسي

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم:  *
عنوان التعليق:  *
النــص:  *
يرجى الانتظار
القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتصلك نشرة مجانية دورية بأهم الأخبار

حالة الطقس