نساء سوريات «سبايا» فيما يسمى دولة تنظيم «داعش» الارهابي

2014-12-31 17:49:49 أفاد شهود عيان «لعكس السير» بأن مجموعات من الأسر والعوائل السورية قد هربت من أعمال العنف والقتل التي يمارسها تنظيم «داعش» الارهابي بحق سكان محافظة الرقة ..
حيث أكد الناجون من أعمال وإجرام «داعش» بأن التنظيم الارهابي يقوم بالدخول إلى مساكن وبيوت الأسر السورية في الرقة حيث يترك في كل ييت فتاة واحدة تحت سن الثلاثين وباقي الفتيات يتم أخذهم «سبايا» ليمارس معهم مايسمى «جهاد النكاح»..
وأفاد أحد أولياء الأمور الذي نجى مع عائلته من إجرام «داعش» الارهابي في الرقة ، بأنه ترك مسكنه وبيته وأشغاله وكل مايملك ناجيا بنفسه وعائلته من وحشية هذا التنظيم الارهابي ، مشيرا بالقول "نحن من أبناء هذا البلد تربيتنا وأخلاقنا لاتسمح لنا أن نساوم على عرضنا وشرفنا .. الدواعش يمارسون الزنا بحق أعراضنا وشرفنا بحجة أنهم سبايا وبأنهم ممن ملكت أيمانهم ، دون الاكتراث بأن مايقومون به هو عبارة عن انتهاك للعادات والتقاليد وهو عبارة عن زنا تحرمه جميع الديانات" ..
ويتابع ولي أمر آخر بالقول "هربنا من بطش العصابات الارهابية التي تحتل الرقة لأنهم ليس لديهم أي درجة من الحفاظ على الدين وهم أقرب للكفرة من أي دين سماوي ، فالمرأة بنظرهم خلقت للزنا ولممارسة الأعمال المخلة بالآداب تحت مايسمونه زورا «جهاد النكاح» حيث يقوم عدد من هؤلاء القتلة المجرمون بالاعتداء جنسيا على نساء سوريات على اعتبار أنهم سبايا حرب" ..
اذا ... هي قضية المرأة السورية مرة ثانية تظهر على الرأي العام ليعرف العالم أجمع ماتقوم به «داعش» وباقي العصابات الارهابية المدعومة من الحلف الأميريكي بحق الشعب السوري وشعوب المنطقة ...

عكس السير - ايهاب كلاسي

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم:  *
عنوان التعليق:  *
النــص:  *
يرجى الانتظار
القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتصلك نشرة مجانية دورية بأهم الأخبار

حالة الطقس