الجيش يعيد الأمن والاستقرار إلى بلدات وتلال بريف اللاذقية

2016-06-16 17:30:57

فرضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة سيطرتها الكاملة على عدد من البلدات والتلال الحاكمة وكبدت إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” وغيره من المجموعات الإرهابية المرتبطة به خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة اشتبكت مع مجموعات إرهابية هاجمت عددا من المناطق في ريف اللاذقية الشمالي”.

وأكد المصدر أن وحدات من الجيش “فرضت سيطرتها على بلدات وتلال شير النمر والنمر وبرج الحياة في المنطقة” القريبة من الحدود التركية “وكبدت المجموعات الإرهابية خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد”.

وتنتشر في ريف اللاذقية الشمالي والشمالي الشرقي تنظيمات إرهابية تكفيرية من بينها “جبهة النصرة” وما يسمى “لواء أحرار الساحل ولواء السلطان عبد الحميد وحركة أحرار الشام الإسلامية” وغيرها من المجموعات الإرهابية التي تضم في صفوفها إرهابيين أجانب يتسللون عبر الحدود التركية.

الجيش يقضي على مجموعتين إرهابيتين من مرتزقة “داعش” بريف الرقة

وقضت وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية على مجموعة إرهابية من “داعش” معظم أفرادها من جنسيات أجنبية بريف الرقة الغربي.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدة من الجيش “اشتبكت مع مجموعة إرهابية تنتمي لتنظيم “داعش” هاجمت إحدى النقاط العسكرية في مثلث الرصافة بريف الرقة الغربي” مبينا أن الاشتباكات أسفرت عن “سقوط أفراد المجموعة الإرهابية قتلى وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخائر”.

وفي وقت لاحق اليوم لفت المصدر إلى أن وحدة من الجيش المدافعة عن حقل صفية النفطي “اشتبكت مع مجموعة إرهابية من تنظيم “داعش” في محيط الحقل بريف الرقة الغربي”.

وبين المصدر أن الاشتباكات أسفرت عن “القضاء على أفراد المجموعة الإرهابية معظمهم من جنسيات أجنبية ودمرت لهم عربة مفخخة”.

ودمر الطيران الحربي السوري أمس آليات وعربات مصفحة بعضها مزود برشاشات لإرهابيي تنظيم “داعش” شمال مفرق زكية وجنوب مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي.

وبدأت وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية في الثاني من الشهر الجاري عملية عسكرية واسعة بإسناد جوى سوري روسي على محور أثريا “خناصر” الطبقة تم خلالها حتى الآن السيطرة على عقدة طرق زكية-مفرق دير حافر وعلى جبال أبو الزين ومنطقة المسبح وقرية أبو العلاج ومحطتي ضخ النفط وكهرباء الطبقة وحقلين نفطيين ومثلث الصفيح الواقع أمام حقل الحبارى وقريتي حربيات وأنباج.

وحدات من الجيش تدمر مقر رصد ووكرا لتصنيع المفخخات لتنظيم “جبهة النصرة” في درعا

إلى ذلك نفذت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في درعا عمليات مكثفة على أوكار التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم “جبهة النصرة” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

وأفاد مصدر عسكري لـ سانا بأن وحدة من الجيش “”نفذت صباح اليوم عملية على مقر رصد واستطلاع لتنظيم “جبهة النصرة” شرق تل الخضر”” شرق مدينة درعا بنحو 7 كم حيث تنتشر مجموعات إرهابية أغلب أفرادها مرتزقة أجانب تسللوا عبر الحدود الأردنية وتستهدف الأحياء السكنية المجاورة بالقذائف المتنوعة ورصاص القنص.

وأكد المصدر أن العملية أسفرت عن “تدمير المقر بالكامل والقضاء على جميع من بداخله من إرهابيين وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم”.

وفي منطقة النعيمة إلى الشرق من مدينة درعا “”دمرت وحدة من الجيش مقرا لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي كان يستخدمه الإرهابيون لتصنيع المفخخات لاستهداف المناطق المجاورة والآمنة”” وذلك بحسب المصدر.

ولاحقا أفاد المصدر بأن وحدة من الجيش دمرت عربة لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي جنوب الجمرك القديم وقضت على تجمعات للتنظيم الإرهابي جنوب حي المنشية بدرعا البلد.

ودمرت وحدات الجيش أول أمس مرابض هاون وأوكارا لإرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات التكفيرية المنضوية تحت زعامته في حيي المنشية والسيبة ومحيط الجمرك القديم.

وانتهكت المجموعات الإرهابية المنتشرة في درعا أكثر من مرة اتفاق وقف الأعمال القتالية كان آخرها في الـ 13 من الشهر الجاري حيث استهدفت سكة القطار والسوق المتاخمة لحي درعا المحطة ما تسبب بإلحاق أضرار مادية بالممتلكات العامة والخاصة.


تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم:  *
عنوان التعليق:  *
النــص:  *
يرجى الانتظار
القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتصلك نشرة مجانية دورية بأهم الأخبار

حالة الطقس