نائب سابق لرئيس جهاز المخابرات التركية يتوقع تعرض تركيا لهجمات إرهابية أكبر

2016-06-30 17:47:12

حذر النائب السابق لرئيس جهاز المخابرات التركية “جواد اونش” من احتمال تعرض تركيا لهجمات إرهابية “أكبر” من التي شهدها مطار اتاتورك في اسطنبول مشيرا إلى وجود ضعف أمني واستخباري في الهجوم الذي أسفر عن مقتل 43 شخصا وإصابة العشرات بجروح.

وقال اونش في تصريح لصحيفة جمهورييت التركية..إن “ما يحدث ليس نتاج مرحلة قريبة وإنما هو عبارة عن نتائج الصراعات الداخلية على السلطة التي وفرت الأرضية المناسبة لمثل هذه الهجمات إضافة إلى عدم تلبية المطالب الاجتماعية في البلاد”.

ولفت اونش إلى أن كل النقاشات تدور حاليا حول الهجمات الإرهابية وأنه من الصعب التوصل إلى نتائج صحيحة دون التركيز على أسبابها وتحديد أخطاء السياسة التركية وعجزها.

وقال إن النظام التركي “يشهد صراعات سياسية داخلية في هذه الأيام” مضيفا ..”تمت تهيئة الظروف المناسبة من خلال التفسخ الاجتماعي والسياسي والصراعات وينبغي التنبؤ بالتطورات وإدارة السياسة الخارجية والسياسة الداخلية بشكل صحيح”.

وأشار اونش إلى أن السياسة “لم تلب حاجة تحقيق اتفاق ديمقراطي واسع في المجتمع التركي” أمام هذه المخاطر بهدف مكافحتها لافتا إلى أن تنظيم “داعش” الإرهابي وجه رسالة حول استعداده لزيادة الهجمات الدامية في تركيا نظرا لأن احتمال وقوف هذا التنظيم الإرهابي وراء هجوم مطار اتاتورك الدولي هو الاحتمال الاقوى وهو يريد أن يعطي رسالة لتركيا والغرب في الوقت نفسه.

وكان 43 شخصا قتلوا وأصيب العشرات بجروح في هجمات نفذها ثلاثة انتحاريين في مطار أتاتورك الدولي باسطنبول فيما أشارت الأدلة التي جمعت حتى الآن إلى تورط تنظيم داعش الإرهابي في هذا الهجوم الانتحاري.

يذكر أن سياسات نظام رجب أردوغان الداخلية والخارجية ودعمه للإرهاب في المنطقة وتورطه فى قضايا فساد أدت إلى حدوث اضطراب كبير في الاقتصاد التركي وتراجع الاستثمارات الأجنبية في البلاد.


تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم:  *
عنوان التعليق:  *
النــص:  *
يرجى الانتظار
القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتصلك نشرة مجانية دورية بأهم الأخبار

حالة الطقس