في زيارة لشعبة الخدمات في مديرية تربية حلب واللقاء مع الأستاذ فراس العلي

2017-08-13 10:12:23 في زيارة لشعبة الخدمات في مديرية تربية حلب واللقاء مع الأستاذ فراس العلي رئيس الشعبة، حدثنا عن مهام وأعمال الشعبة وما تم إنجازه من أعمال وخدمات تستحق عليها الثناء والتقدير.. *يقول الأستاذ فراس: تقع مسؤولية الشعبة على الفئات الخامسة والرابعة والثالثة (مرآب الآليات- الحراسات- ورشات الصيانة والإصلاح) ويبلغ عدد العاملين /3900/ عاملة وعامل موزعون على المدارس والدائرة الفرعية. -وتقوم الدائرة بإجراء الصيانات الإسعافية للمدارس المتضررة سواء من حيث الأساس المدرسي (أبواب- نوافذ- سبورات صفية- تمديدات صحية- شبكة كهربائية) حيث استفادت من العاملين أصحاب المهن والخبرة كونه لا يوجد في ملاك مديرية التربية ما يلحظ أمور العمال المهنية، فتم تأسيس ورشات صيانة: ورشة النجارة- ورشة الحدادة- ورشة كهرباء- ورشة صحية- ورشة دهان، وذلك من أجل ضغط النفقات والحفاظ على المال العام من خلال توفير أجور اليد العاملة (المتعهدين). *ويضيف الأستاذ فراس: إنه مع بدء تحرير الأحياء الشرقية من حلب وريف حلب من رجس العصابات المسلحة، توجهت على الفور شعبة الخدمات وبتوجيه من وزير التربية ومتابعة مباشرة من مدير التربية للإطلاع على واقع المدارس في المناطق المطهرة حيث تم تقييم الأوضاع، فقمنا بإعادة تدوير المواد والأثاث المدرسي وإجراء الصيانات الإسعافية لعدد كبير من المدارس فتم افتتاح ما يقارب /32/ مدرسة دون الحاجة لتنظيم عقود مع المتعهدين وذلك من خلال إجراء صيانة الأبواب والنوافذ والمقاعد الدراسية وإزالة العبارات التي خلفها المسلحون على جدران تلك المدارس، وتم الاعتماد في تأمين المواد اللازمة من بعض ما تبقى من المدارس المهدمة (أبواب- نوافذ- سبورات- مقاعد..) وإجراء الصيانة اللازمة لها ومن ثم نقلها للمدارس المفتتحة. ويضيف أيضاً: إنه ومع انطلاق الجيش العربي السوري في معركة ريف حلب قامت الشعبة بالتوجه على الفور إلى القرى المطهرة في الريف من أجل إعادة افتتاحها لاستقبال الطلبة، حيث تم افتتاح عدد من المدارس في القرى التي تم العودة إليها، وهنا لا بد من الإشارة إلى الجهود الكبيرة التي يبذلها العمال في الفئة الخامسة بهذا الخصوص حيث إنهم يعملون لساعات تتجاوز /16/ ساعة عمل. -وعن المعاناة يقول الأستاذ فراس: لا زلنا نعاني من نقص في عدد المستخدمين (الفئة الخامسة) وذلك نتيجة لعدة أسباب /استقالة- تقاعد- تسريح صحي- بحكم المستقيل- صرف من الخدمة/ حيث تعمل مديرية التربية على إحصاء ما لديها من شواغر عملية وذلك من أجل استكمال ذلك من الناجحين في الاختبار المعلن عنه في العام الماضي بعد أخذ الموافقات اللازمة أصولاً، علماً أنه تم تعيين /600/ عامل وعاملة خلال هذا العام بموجب الاختبار الآنف الذكر بما فيهم ذوي الشهداء. -وهنا لا بد من أن أشير إلى أننا بحاجة لإبرام عقود ربعية في الريف وذلك لعدم توفر العاملين من نفس المنطقة من داخل الملاك، كما أشير إلى أن الشعبة كانت مكلفة بتجهيز المراكز الامتحانية للشهادتين من حيث الاحتياجات من مواد ولوازم وصيانات والمقاعد ساهمت بتحقيق وفر على الخزينة بملايين الليرات.. *واختتم رئيس شعبة الخدمات حديثه بتوجيه الشكر للاتحاد العام لنقابات العمال لتعاونه ومتابعته كل ما يخص الأخوة العمال كما نخص مدير التربية على تقديم التسهيلات اللازمة لإنجاح عمال الشعبة، مع جزيل شكرنا لموقع عكس السير على هذا اللقاء ويبقى الشكر الأهم لعمالنا الذين لولا عرقهم لما استطعنا النهوض بعملنا.. عكس السير - هبة ناطور
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم:  *
عنوان التعليق:  *
النــص:  *
يرجى الانتظار
القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتصلك نشرة مجانية دورية بأهم الأخبار

حالة الطقس