مسابقة ومعرض لرسومات الأطفال ضمن الاحتفالات باليوم الوطني للبيئة

2017-11-05 07:12:35 مسابقة ومعرض لرسومات الأطفال ضمن الاحتفالات باليوم الوطني للبيئة ضمن الأنشطة والفعاليات الاحتفالية بمناسبة اليوم الوطني للبيئة أقامت مديرية التربية بالتعاون مع منظمة طلائع البعث ومديرية البيئة مسابقة للرسومات والأعمال الفنية التي تتحدث عن تعزيز الثقافة البيئية لدى أبنائنا والمجتمع، وذلك تحت شعار (بيئة تنمية إعمار.. لوطن الياسمين والغار) في معهد الأخوة الخاص، حيث تم تقييم الأعمال الفائزة وتقديم الجوائز بالإضافة إلى تكريم جميع المشاركين. حضر الفعالية الرفيق عبد المنعم رياض المصطفى أمين شعبة التربية الأولى لحزب البعث العربي الاشتراكي والمهندس محمد سعيد النفوس مدير البيئة ومعاونا مدير التربية رشا اتش أوغلي- جلال الحجي والرفيقة سمر دملخي عضو قيادة الشعبة والرفيق علاء الدين عبود عضو قيادة فرع الطلائع. وحول هذا النشاط حدثنا المهندس محمد سعيد النفوس- مدير البيئة فقال: ضمن إطار المتابعة للفعاليات والأنشطة البيئية بمناسبة (اليوم الوطني للبيئة) نلتقي اليوم مع رفاقنا الطلبة لمشاركتهم أعمالهم الفنية من خلال الرسومات المقدمة والتي تعبر عن مفاهيم وأساليب الحفاظ على البيئة من خلال الاهتمام بالشجرة ورعايتها وكذلك تعميق مفهوم فرز المخلفات والاستفادة منها عن طريق إعادة التدوير وكذلك ترشيد استخدام المياه وتحسين نوعية الهواء، وتأتي هذه الفعالية كمبادرة من قبل اليافعين والشباب لأنها تعمق مفهوم السلوك البيئي والمعرفة البيئية والتي هي بحد ذاتها رسائل توعية بيئية يقدمها هؤلاء الأطفال واليافعين للكبار. وقال الرفيق علاء الدين عبود- عضو قيادة فرع الطلائع: تعتبر هذه الفعالية من ضمن الأنشطة التي تقام بمناسبة اليوم الوطني للبيئة بالتنسيق والتعاون بين مديريتي التربية والبيئة ومنظمة طلائع البعث، حيث تم التعميم على الوحدات الطلابية بإرسال رسائل توعية لأولياء الأمور عن طريق الرسوم والرسائل المعبرة عن أهمية النظافة، وتم اختيار اللوحات الأجمل وتنفيذ معرض على مستوى كل منطقة طلائعية. وذكر المهندس جلال الحجي- مدير التربية المعاون للتعليم المهني والتقني: يسعدنا أن نحضر هذه الفعالية التي تخدم العمل البيئي للحصول على بيئة نظيفة وترسيخ مفاهيم البيئة في سلوكيات وأداء أبنائنا التلاميذ ونقلها عن طريقهم إلى المجتمع لأن البيئة النظيفة تؤدي للحصول على جيل سليم بدنياً وفكرياً وتربوياً فكل الشكر لكل الأيادي التي تساهم في بناء الوطن من كل النواحي التربوية والاجتماعية والبيئية. من جهته أكد الأستاذ عادل الحسين- رئيس دائرة التخطيط والتعاون الدولي في مديرية التربية، بأن فعالية رسومات الأطفال تعتبر أحد الأنشطة التي تعبر عن الوعي البيئي وحماية البيئة، وبأنه يتم متابعة النشاطات البيئية بالتعاون مع مديرية البيئة وبعض المنظمات الداعمة كاليونيسيف، وتقام سنوياً دورات توعية بيئية للكوادر التربوية على مستوى المحافظة بالتعاون مع منظمة اليونيسيف. عكس السير - هبة ناطور
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم:  *
عنوان التعليق:  *
النــص:  *
يرجى الانتظار
القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتصلك نشرة مجانية دورية بأهم الأخبار

حالة الطقس